تكبير الثدي

تكبير الثدي عملية بسيطة وسهلة للغاية يتم من خلالها زيادة حجم الثدي عن حجمه الطبيعي , عن طريق اضافة حشوة السليكون من خلال فتح جراحي تحت الثدي ويتم من خلالها إدخال حشوة السليكون فى منطقة تحت الثدي وهى تسمي بعضلة الثدي , حتى يتم ظهور الثدي بشكل رائع جذاب للمرأة ليكتمل معالم الإنوثه لدي النساء وتظهر منطقة الثدي بشكل مثالي جذاب .

لان الكثير من النساء يشعرون أن منطقة الصدر لديهم صغيرة للغاية ويشعرون بالكثير من الحرج لعدم إرتداء الملابس التى تظهر منطقة الثدي بشكل جذاب  , لذا ترغب فى الحصول على تصحيح حجم الصدر حتى يظهر متناسق مع شكل الجسم .

وانما إذا كنت تفكر فى إجراء تكبير الثدي , فمن المهم أن تأخذ وقتاً فى التفكير والحصول على المزيد من المعلومات حتى يتم إنتهاء جراحة تكبير الثدي بسهولة أمنة بدون أي حصول مضاعفات أو اثار جانبية , كما يجب إختيار طبيب  بعناية وان يكون لديها خبرة عالية ومهارة واسعة فى مجال تكبير الثدي حتى لا تظهر أي مضاعفات أو أثار جانبية صعب حلها بعد عملية تكبير الثدي .

لان عمليات تكبير الثدي يتم فيها زراعة حشوات السليكون  , حيث يتم زرعها تحت عضلة الصدر , ويجب ان تكون العملية بمخدر عام , أو موضعي حسب إختيار الطبيب فإذا كان المخدر عام يجب عليك الصيام قبل العملية بست ساعات كما ان فترة الشفاء  تحتاج من أسبوع  إلى أسبوعين للتعافي وبعد ذلك يمكن الرجوع إلى الحياة الطبيعية

وانما يوجد الكثير من المعلومات الشائعة الخاطئة حول تكبير الثدي بالسليكون التى تؤدي إلى الخوف والابتعاد من إجراء عملية تكبير الثدي بالسليكون وهى :

اشهر معلومات خاطئة منتشره عن تكبير الثدي بالسليكون :

حشوات السيليكون تسبب السرطان :

هذه معلومة خاطئة جداً , لان حشوات السليكون تستخدم من أكثر من خمسين سنه وهى مرخصة من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية ومن وزارة الصحة كما تم عمل الكثير من الدراسات عليها للتأكد من سلامتها ولم يثبت نهائياً انها تسبب السرطان فى أي حالة من الحالات , لانها أمنة وطبية  , كما تساعد على حل مشكلة صغر الثدي بدون أن تسبب أي مشاكل أو اعراض صحية .

تكبير الثدي يعطي مظهر مبالغ فيه ويظهره بالشكل غير طبيعي :

هذه معلومة غير صحيحة وليس لها أي حقائق نهائياً , لان تطورت حشوات السليكون فى السنوات الأخيرة إلى ان اصبحت لها اشكال كثيرة ومتوفره مناسبه لكل حجم وكل ثدي يحتاج إلى حجم مختلف عن الآخر , لذا عندما يتم إدخال السليكون فى منطقة الثدي يكون حجم مناسب إلى حجم الثدي لا يقل عن اللازم أو يزيد , وانما يكون الحجم مناسب ١٠٠% , لان  الطبيبب المختص الذي ينفذ عملية تكبير الثدي سوف يأخذ مقاسات دقيقة للمنطقة الثدي حتى يتم إختيار الحجم المناسب للسليكون .

حشوات الماء والملح افضل من حشوات السليكون :

معلومة خاطثة جداً  , لان إستخدام حشوات الماء والملح لها مشاكل كثيرة وهى ان مع الوقت يتم تسريب الماء مع مرور السنوات , مما يؤدي إلى صغر حجم الثدي ورجوعه إلى حجمه الاول ويظهر تغير فى الشكل ، كما ان ملمسها على الجلد لا يظهرها بالشكل الطبيعي ، لهذا السبب الكثير من اطباء طب التجميل تنصح المرضي الذين يريدون إجراء تكبير الثدي ان يستخدمون حشوات السليكون وليس حشوات ماء الملح .

حشوات السليكون تحتاج إلى تغير كل عشرة سنوات :

هذا مفهوم خاطئ لان فى السابق كانت حشوات السليكون تصنع من سليكون سائل والآن تم تغير الصنع إلى ان اصبحها متماسك مرن لا يسبب أي مشاكل أو اخطاء ، لهذا السبب لا تسبدل الحشوة إلا إذا كان يوجد سبب ضروي ينصح بإستبدالها .

عملية تكبير الثدي تمنع الرضاعة الطبيعية :

فكرة خاطئة ومعلومة كاذبة ١٠٠% , لان الطريقة التى يتم إستخدامها لإدخال حشوات السليكون تساعد على اتصال غدد الحلبية مع قنوات الحليب والحلمة فهذه الطريقة لم تؤثر على ثدي المرأة نهائياً وتبقي القدرة على الرضاعة الطبيعة دائماً موجوده لدي النساء بعد عملية تكبير الثدي بالسليكون .

يجب على الطبيب ان يكون لديها خبرة عالية ومهارة ودقة واسعة فى مجال طب التجميل ويكون متخصص فى هذا النوع من العمليات , كما لابد ان يتم إستخدام انواع السليكون الاصلي والتاكد انها بالفعل الطبي الاصلي وليس التقليدي , لان هذه الانواع أمنة تماماً لا يوجد فيها أي أنواع من المخاطر أو الاضرار مثل ما يقال فى المعلومات المنتشرة الخاطئة فى الوقت الحالي  .

الصدر الكبير والممتلئ من مقومات الأنوثة والجمال التي تسعى الكثير من السيدات للحصول عليها، وهو الأمر الذي يجعل الكثير منهم يضطر للجوء إلى الكثير من العمليات التجميلية بغرض تكبير الثدي، من ضمن طرق تكبير الثدي هي استخدام السيليكون للحصول على أثداء أكبر حجمًا ولكن على الرغم من نجاح الكثير من هذه العمليات والحصول على نتائج ترضي الكثير من السيدات إلا أنه يوجد الكثير من مخاطر استخدام السيليكون لتكبير الثدي.

يعتمد تكبير الثدي بالسيليكون على عمل ثقب في الثدي من أسفله أو من أحد الجانبين وإدخال حشوات من مادة السيليكون داخل الثديين وبالطبع لأنها مادة غير طبيعية تتواجد بالجسم تعود عليه بالكثير من المخاطر.