عمليات شد البطن – ما هى ؟؟

 

عملية شد البطن الجراحية والتخلص من الدهون هى احدى فروع عمليات جراحات التجميل ، والتى باتت هى مطمح للرجال والنساء على حد سواء  ، ويلجأ المريض الى هذه العملية لمعالجة زيادة الدهون والجلد المتهدل فى منطقة البطن عن طريق الجراحه ، بعد ان اصبحت تعطى نتائج ايجابية سريعه وفى وقت قصير وخاصة تلك الاشخاص الذين قد فقدوا استعادة شكل جسمهم بعد عمليات الحمية القاسية والتى يفقدوا معها وزن كبير ولكن مع تهدل الجلد .

 

كما نجد ان كثير من السيدات اصبحت تقبل على مثل هذه العمليات وخاصة بعد تكرار عمليات الحمل والولادة  والتى تترك اثر سلبى على جلد البطن بصفة خاصة ، حيث يتأثر الجلد ويصاب بالتهدل وانعدام الشكل الجمالى للبطن مما يؤثر على المنظر العام للمرأة وبالطبع ينعكس على الحالة النفسية للمرأة بشكل عام.

 

وتنقسيم عمليات شد البطن الجراحية الى قسمين : 

 

  1. عملية شد البطن الكاملة
  2. عملية شد البطن المصغرة او ما يعرف باسم Tummy Tuck

 

عملية شد البطن الكاملة :

 

عملية شد البطن وإزالة الدهون الزائدة من الجنب والظهر ايضاً ، وازالة الجلد الزائد والمترهل من هذا الجزء من خلال عمل شقوق افقية في الجلد تتحدد على مدى الجراحة و صعوبتها ، على سبيل المثال بعض الحالات تحتاج الى عمل سرة جديدة (حبل سري البطن) او استخدام السرة السابقة حسب ما تتطلبة الحاله وما يراه الطبيب مناسب للمريض ، وفي بعض الاوقات بالنسبة للسيدات اللاتى اجريت لهن ولادات قيصرية سابقة مرات عديدة يمكن ان تتم هذه العملية بمساعدة عمل شق على خط العملية القيصرية السابقة والتي قد تكون ظاهرة على الجلد ، ومن ثم إزاله الدهون الزائدة وشد عضلات البطن وتقويتها.

 

عملية شد البطن المصغرة Tummy Tuck  :

 

كما هو واضح من الاسم هى عملية مصغرة للعملية الكبرى ، وهى خاصة بالمرضى الذين يعانون من كمية صغيرة فقط من الجلد الزائد نتيجة حمية غذائية شديدة وترهلات فى الجلد لا تستجيب للتمرينات الرياضية ولا يعود الجلد الى وضعه الطبيعى مرة اخرى.

 

هذه العملية تعتمد على استئصال الجلد والدهون من الجزء السفلى من البطن من خلال فتحه أفقية صغيرة فوق منطقة العانة. في بعض الأحيان يتم أيضا تشديد العضلات. فى مثل هذا النوع من العلميات لا نقوم بعمل اى شقوق حول السرة، والتي قد يحدث بها بعض الامتداد قليلا لتصبح بشكل مختلف ، كما يتم في بعض الأحيان شفط الدهون في نفس الوقت (عملية شد البطن والجلد الزائد). لذلك يكون من الافضل القيام بعمل شفط الدهون بدلا من عملية شد البطن للمرضى الأصغر سنا الذين يتمتعون بنوعية جلد جيدة من حيث مرونة الجلد وسمكه ، وهذا فى حالة ان المشكلة الرئيسية هي زيادة تركز جزء من الدهون فى منطقة البطن .

 

ماذا يتم اثناء العملية ؟

 

غالباً يتم هذا النوع من عملية شد البطن تحت التخدير العام وهو الأكثر شيوعا، ووخاصة فى حالات عمليات شد البطن الكاملة ، او ان يكون المريض سيقوم باكثر من شد للجلد فى اكثر من مكان. خلال عملية شد البطن يتم إجراء شقوق صغيرة، ثم يتم إزالة الدهون الزائدة ثم يتم إغلاق الجروح.

 

من هم افضل المرشحين لهذه العملية جراحة تجميل البطن ؟

 

ان افضل المرشحين لهذه العملية هم الاشخاص الذين لديهم جلد مترهل و فضفاض تحت البطن ، حيث تتم ازالة الدهون و الجلد الزائد عن طريق اجراء هذه العملية ، و ايضا النساء اللواتي خضعن لعمليات الولادة القيصرية وغالباً يكون وزنهم مناسب ، ولكن لديهن دهون متراكمة و زائدة في منطقة البطن و ايضاً بعض من الجلد الزائد او المترهل في هذا الجزء، فهذه العملية هي افضل طريقة لهم للوصول الى النتيجة المطلوبة ، و ايضا تعتبر النساء النحيفات الذين يمتلكون جلد فضفاض و تجاعيد بسبب الحمل هم من افضل المرشحين لاجراء هذه العملية و سيحصلون على نتيجة جيدة جداً .

 

أى الحالات لا تتناسب معهم اجراء هذه العملية ؟

 

الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن و السمنة العامة في كل أجزاء الجسم فهذه العملية ليست مناسبة لهم . كما يجب التنويه جيداً الى ان هذا النوع من العمليات ليس هو العلاج لتقليل الوزن او لعلاج السمنة المفرطه – هذا النوع هو لعلاج الجلد المترهل والدهون المتركزه فى مكان ما فى الجسم ويكون قد فشلت جميع الطرق الاخرى لللتخلص من هذه الزيادة الموضعية ، ولم يتبقى الا التدخل الجراحى ، ومن الأفضل ان الاشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة ان يقوموا باجراء عملية لإزالة الدهون الزائدة المتراكمة أو يقوموا بإتباع نظام غذائي وحمية غذائية لتخفيض الوزن و بعد ذلك متابعة التمارين الرياضية والمتابعه مع اجهزة شد الجسم الحديثة ، واذا لم يجد الطبيب نتيجة ايجابية يقرر بعد ذلك اجراء عملية لإزالة الجلد المترهل الناتج من انخفاض الوزن واجراء عملية شد البطن .

 

قد لا تناسب عملية شد البطن الأشخاص الذين يعانون من بروز البطن ولا وجود للترهلات او الدهون تحت البطن وغالباً ما يترافق بروز البطن بسبب تراكم الدهون في الجزء العلوي من السرة ( مثل معظم الرجال ) او بسبب ارتفاع الضغط داخل البطن و غالباً ما يتواجد مع جدار البطن المترهل والضعيف او   تراكم الدهون داخل البطن و حول الامعاء ، لذا فان اجراء هذه العملية قد لا تكون مناسبة لهذا النوع من الأشخاص ففي النهاية النتيجة لن تكون كما هو مطلوب او متوقع .

 

ايضا من غير الملائم ان يفكر فى اجراءها النساء اللواتي يخططن للحمل مرة اخرى ، فمن الافضل ان يتم الحمل قبل اجراء هذه العملية ، وبعد ان تكون قد قررت الاكتفاء بالاطفال ، يمكنهم حين ذلك اجراء هذه العملية ، على الرغم من ان هذه العملية لا تتعارض مع الحمل و لكن قد يتغير شكل البطن في الحمل من مرة الى اخرى .

 

واخيراً  الأشخاص الذين يعانون من امراض مزمنه خطيرة كالسكر وخاصة المتذبذب والغير مستقر وامراض الجهاز التنفسي الحاد والذين يدخل فى علاجهم الكورتيزون بجرعات عالية ، او مع تاريخ من انسداد الرئوي او جلطة نشطة ، او الذين يدخنون بنسبة مرتفعة والاشخاص الذين يعانون من الفتاق او شق في منتصف البطن تعتبر اجراء مثل هذه العمليات ليست مناسبة لهم .