مقال دكتور “رامى العنانى” لمجلة كلاسى
فنان يحمل دكتوراة فى عالم التجميل,هو الدكتور”رامى العنانى”,أو كما يعرفة الجمهور ب” طبيب المشاهير”,استشارى جراحة التجميل, والذى يعد واحدا من أهم الأطباء فى مجال جراحة التجميل على مستوى الوطن العربى وربما العالم بأجمعة,فقد استطاع أن يدمج مهنتة الأساسية كطبيب مع مهنة الفن,فى تغيير ملامح الجسم والوجة على طريقة الفنانين التشكيليين,كما استطاع أن يتميزعن غيرة بأبتكار منهج مخصص لة فى عالم التجميل,لينفرد بة ويحدث طفرة كبيرة فى هذا المجال,ويتمتع بالريادة فى هذا الابتكار,ليس هذا فقط وانما بتميزة هذا أصبح قدوة لكثير من العاملين بهذا المجال,على مستوى العالم ليعملوا بمنهج “رامى العنانى فى علم التجميل”……

فى حوار خاص لمجلة كلاسى,تحدث من خلالة الدكتور”رامى العنانى” عن كل ماهو جديد فى عالم التجميل.
أولا حقن ورسم الوجة باستخدام الفيلر المدمج:-
*فى بداية الحديث .. حدثنا عن المقصود ب ” الفيلر المدمج” ؟
-هى طريقة حديثة ابتكرتها,لحقن ورسم الوجة,تجمع بين مميزات نوعان من الفيلر,تم تسجيلها دوليا باسمى,تحت مسمى ” وهو مستمد من حروف اسمى واختصارRAM Codes”
“.Rich Amplified moleculesلمصطلح “

هل يوجد أنواع أخرى من الفيلر؟ وماالفرق بينهم وبين الفيلر المدمج ؟
-يوجد نوعان من الفيلر
النوع الأول:يقوم بعملية الامتلاء ويعطى حجم,ويتكون من مادة الهيالويورونيك أسيد.
النوع الثانى:هو الفيلر المحفز,ويتكون من مادة الكالسيوم هيدروكسى أبيتيت.
والفرق بين النوعان والنوع الذى ابتكرتة,هو أن “الفيلر المدمج” ,يجمع بين مزايا النوعان السالف ذكرهما,فيقوم باشباع طبقات الجلد والبشرة بالماء,مما يؤدى الى ترطيب البشرة ونضارتها والامتلاء وهذة هى مميزات النوع الأول”الفيلر الحجمى” ” .volumizing filler”

كما يعمل “الفيلر المدمج” أيضا على تحفيز الكولاجين,وهو العنصر المتواجد فى طبقات الجلد,والذى يساعد على أن يصبح الجلد مشدودا ومرن,وهى مميزات النوع الثانى”الفيلر المحفز” “.stimulatory filler”
لذلك فالفيلر المدمج هوالأحدث والأفضل فى حقن الوجة
حاليا,لأنة يجمع مميزات النوعان,ويقوم بزيادة نضارة البشرة,ويزيد من المحتوى المائى داخلها,وهذا مايجعلها صحية بشكل أكبر,بالاضافة الى تحفيز الكولاجين مع تكرار حقن هذة المادة.

* هل يوجد أى اجراءات أو تحضيرات قبل الحقن ؟
-من المؤكد هناك تحضيرات,فأنا أقوم بعمل خريطة للوجة, قبل الحقن,حتى يتم حقن الوجه بطريقة أساسها, اظهار البشرة أصغر,وتبدو طبيعية تماماً، وهما عنصرين في غاية الأهمية، لأن هذا النوع من الفيلر,لايقدم وظيفة تجميلية فقط, ولكنه يعالج طبقات الجلد والبشرة,ويحفزعلى تكوين الكولاجين, فيفيد البشرة مع تقدم العمر، والأهم أن يصبح الشكل طبيعي ويتغير الى الأفضل.

*هل يجب حقن الفيلر المدمج فى وقت محدد من العمر؟
-دائما ماأوصى بحقن الفيلر المدمج فى سن صغير,فالحقن ليس فقط للتجميل,ولكنة علاج ووقاية أيضا,ومن أكثر الاعتقادات الخاطئة,أن الفيلر يتم حقنة مع تقدم العمر,لذلك أنصح دائما بالحقن فى الأعمار الصغيرة,ولكن بشرط يجب تحرى الدقة فى نوع الحقن,والطبيب الذى يقوم بالحقن,والتأكد من خبرتة الكافية للحقن فى الأماكن الصحيحة,وكمية المادة المحقونة.

*هل تختلف النسب فى كمية المادة المحقونة من شخص لأخر؟
-نعم / ويتم احتسابها بشكل دقيق للغاية ويختلف على حسب العيوب الموجودة بالبشرة والعمر.

*هل الحقن مقتصر على السيدات فقط ؟
-لا / يمكن أن يتم الحقن للسيدات وللرجال أيضا.

*لماذا يلجأ الكثير الى حقن الفيلر؟
-لأنة مفيد جدا لمنطقة الخدين,والخطوط التى تكون بجانب الفم ,ومنطقة الفك,ورسم الوجة من أسفل,وهذا مايجعل خط الذقن والفك يظهران بشكل منحوت للغاية ويعالج عيوب الوجة والبشرة.

حالة توضح قبل وبعد حقن الفيلر المدمج

حالة توضح قبل وبعد حقن الفيلر المدمج