تكبير الثدي

تكبير الثدي من أكثر العمليات شيوعاً  التى تستخدمها النساء حول العالم بسبب صغر ثديهم أو ترهل الثدي , مما يؤدي إلى عدم ظهور الجسم متناسق وإخفاء معالم الإنوثه  فى جسم المرأة , لذا تلجأ الكثير من النساء حول العالم لإجراء عمليات تكبير الثدي حتى يحصلون على الثدي المثالى التى تحلم به كل إمرأة , كمان ان عمليات الثدي تطورت عبر السنوات الآخيرة إلى ان اصبحت أمنة للغاية  بسبب تطوير حشوة السليكون الذي كان فى البداية له عيوب بسيطة ولكن سرعان ما تم تطويره بشكل مذهل إلى ان اصبح خالي من العيوب تماماً وأماناً جداً , وساعد فى إظهار ثدي النساء بشكل طبيعي وجذاب .

 

إجراء تكبير الثدي بحشوات السليكون :

 

تكبير الثدي

يتم تكبير الثدي من خلال حشوات السليكون التى لا تسبب أي ضرر على النساء , إذا إستخدمت من قبل أطباء طب تجميل لديهم خبرة عالية ومهارة ودقة واسعة فى هذا المجال , لذا يجب قبل تنفيذ عملية تكبير الثدي  تعقيم المكان بشكل كامل , وبعد ذلك سوف يقوم فريق طب التجميل بتصوير الثدي قبل وبعد العملية حتى يلاحظ الفرق انه بالفعل تم تكبير الثدي واصبح بالشكل المثالى الذي تتمنها كل إمرأة ,  لابد ان يأتى المريض صائم لا يأكل أو يشرب قبل العملية بست ساعات , ولا يدخن أو يشرب الكحول قبل إجراء تكبير الثدي بأسبوعين , حتى لا يتم أي مضاعفات أثناء أو بعد العملية بسبب هذه العادة , يتم بعد ذلك تخدير المريض بتخدير عام أو موضعى فإذا كان تخدير عام سوف يطلب الطبيب من المريض ان يكون صائم قبل العملية بست ساعات , اما فى التخدير الموضعي لا عليه بالصيام , أثناء بدء العملية يتم فتحة من 2 إلى 3 سم  فى المنطقة المتواجده تحت الثدي وهى منطقة عضلة الثدي ثم يتم إدخال حشوة السليكون تحت أو وسط أو فوق عضلة الثدي حسب أختيار طبيب التجميل للمكان المناسب وبعد ذلك يتم تقفيل المكان بخياطة قابله للذوبان وهى من الطرق الساحرة التى لا تترك أي ندبات أو أثر تشوه للجلد بعد إنتهاء  تكبير الثدي بحشوة السليكون .

 

كما ان حشوة السليكون من الطرق الأمنة المرنه التى لا يشعر بيها النساء  على جلد الثدي نهائياً , ويظهر الثدي بشكل طبيعي جذاب بسبب ان السليكون يتم دخوله فى مكان العضلة بعيدة تماماً عن منطقة الجلد وحلمة الثدي  , لان انسجة الثدي تعمل على مساندة السليكون من كل جانب , لذا لم يشعر النساء الذين تم لهم إجراء تكبير الثدي بوجود السليكون وعند ملامسة الجلد ايضاً  , لان السليكون تم إدخالها بعيد عن طبقات جلد الثدي نفسه كما يجب على النساء إرتداء حمالة صدر طبية لحماية الجرح بعد العملية والضغط على الثدي ليساعد على تشكيله بشكل طبيعي .

تعليمات التعافى والشفاء بعد العملية :

 

يجب ان يكون لديك صديق بقربك أثناء وقت العملية ويتواجد معك خلال 24 ساعة  حتى يتم مرافقتك إلى المنزل , ولا تحاول القيادة بعد العملية مباشرة , وعدم شرب الحكول لمدة لا تقل عن أسبوعين من بعد العملية  .

يجب إستمرار إرتداء حمالة الصدر  التى تساعد على حماية الثدي وتضغط عليه حتى يتم تشكيله بشكل طبيعي وجذاب إلى ان يتم إنتهاء المدة الموجوده فى التعليمات وإرشادات الطبيب , إذا كانت الغرز  تمت بخياطة قابلة للذوبان  سوف يتم إخفاءها بعد حوالى ستة أسابيع  , أما إذا كانت غير قابلة للذوبان فإن مقدار الوقت الذي سوف يتم إخراج الغرز فيه هو حوالي أسبوع  , لذا يتم إزالة الغرز حسب نوع كل غرزه وكل طريقة تختلف عن الآخري.

ان عملية تكبير الثدي هى عملية بسيطة للغاية  , لذا المدة التى يتم فيها شفاء المريض ورجوعه للحياة الطبيعية وممارسة الرياضة والعمل والنشاطات اليومية هى مدة لا تقل عن اسبوع إلى أسبوعين ثم بعد ذلك يتم الشفاء والتعافي نهائياً للمريض الذي إجراء عملية تجميل تكبير الثدي , ولكن لابد من عدم القيادة أو عدم رفع الأوزان الثقيلة لمدة لا تقل عن 3 إلى 6 أسابيع

إذا كنت تشعر بالكثير من الآلم يجب الذهاب إلى العيادة للمتابعة الحالة لإعطاء الأدوية اللازمة التى تساعد على تسكين الآلم  أو إستخدمها فى المنزل  مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين وإطلب ايضاً من الصيدلي تقديم النصح فى عدد جرعات أخذ هذا النوع من الأدوية المسكنة .

يجب التأكد قبل تنفيذ عملية تكبير الصدر ان الطبيب يكون لديها خبرة عالية ومهارة ودقة واسعة فى مجال طب التجميل ويكون متخصص فى هذا النوع من العمليات , ويجب ايضاً استخدام انواع السليكون الاصلي والتاكد انها بالفعل الطبي الاصلي وليس التقليدي , لان هذه الانواع أمنة تماماً لا يوجد فيها أي أنواع من المخاطر أو الاضرار .

عمليه تكبير الصدر

الصدر بالنسبة للنساء هو من أهم العناصر التي تزودهن بالجمال والثقة بالنفس وهو رمز الأنوثة والأمومة، يساعد على تحقيق تغيير كبير في صورة الجسم في استكمال الهوية الجنسية في فترة المراهقة ولكن لأسباب وراثية أو هرمونية أو بعض الأسباب الأخرى قد لا يصل الصدر إلى حجمه المناسب الذي يتناسق مع جسم المرأة مما قد يؤدي إلى مشاكل نفسيه . في هذه الحالات تكون عملية تكبير الصدر ذات فائدة كبيرة للمرأة.

بعض الحالات التي تستدعي عملية تكبير للصدر

  • تدلي الصدر نحو الأسفل بسبب انخفاض حجم الصدر وارتخاء الأنسجة الضامة مع مرور الوقت.
  • إصلاح التفاوت في جسم النساء خصوصاً في منطقتي الورك والصدر عند النساء الذين يعتقدون أن أثداءهم صغيرة.
  • ترهل الصدر الناتج عن تضخم الصدر بشكل سريع نتيجة للحمل والإرضاع و فقدان الأنسجة الدهنية مع صغر الصدر بعد تضخمه في فترة الحمل والإرضاع.
  • الحالات المختلفة التي توجب تكوين الحلمة من جديد مثل (إعادة تشكيل الحلمة بعد عملية سرطان الثدي أو عند حالة الولادة بدون حلمة)
  • وجود عدم تناسق بين الثديين(أحدهما صغير والآخر كبير)
  • عدم نمو الصدر إلى الحد المطلوب بالرغم من اكتمال النمو الجسم

 في اي سن يمكن عمل تكبير للثدي  ؟؟ 

يمكن لأي امرأة الخضوع لعملية تكبير الصدر بعد انتهاء مرحلة نمو أنسجة الصدر ويكتمل هذا النمو في حوالي سن ال18 عشر بشرط عدم وجود أي مشكلة صحية تمنع المرأة من الخضوع للعملية. لا يصح القول أن هناك حد أقصى للعمر لإجراء عملية تكبير الصدر،يمكن لجميع النساء اللاتي يسمح لهن وضعهم الصحي الاستفادة من هذه العملية. لكن يفضل للنساء فوق سن ال40 أن يقوموا بإجراء اختبارات وتحاليل صحية مثل التصوير شعاعي للصدر قبل العملية.

في عملية تكبير الصدر

يتم تحديد نسبة تكبير الصدر وفقاً لـ رغبة المريض، بنية الصدر الحالية، مقاسات الجسم والصدر للمرأة.

لا يكفي استخدام الحشوة وحدها لإصلاح الثدي المرخي والمترهل والغير ممتلئ بل يجب إجراء عملية شد للصدر إلى جانب عملية التكبير.

الطرق الأساسية الثلاثة المستخدمة في عمليات تكبير الصدر هي

  • حشوات السيليكون
  • حقن الدهون
  • حقن مواد الحشو

 

حشوات سيليكون الثدي ..

 حشوات السيليكون هي الطريقة الأكثر استخداماً في جراحة تكبير الثدي وتعطي نتائج مدهشة و طويلة الأمد.

أغلب النساء لجؤوا إلى طرق وتقنيات مختلفة لتكبير الصدر لاعتقادهم أن حشوات السيليكون مضرة بالصحة.

بالإضافة إلى كون بعض الطرق الأخرى المستخدمة مثل الكريمات  الجيل والمساجات عديمة الجدوى بل وإنها قد تكون أكبر ضرراً في أغلب الأحيان لاحتوائها على مواد كيميائية. 

إلى حد الآن لا يوجد دليل قاطع يدل على ضرر حشوات السيليكون للصحة. لكن بسبب كون إنتاج واستخدام حشوات السيليكون تقنية جديدة فالأبحاث بهذا الخصوص ما تزال مستمرة.  

تنقسم حشوات سيليكون الصدر حسب شكلها و محتواها و بنيتها السطحية إلى 3 أقسام

      

    تكون الحشوة دائرية على شكل نصف دائرة وعند وضعها في الصدر تقوم بتعبئة القسم العلوي من الصدر. يرجح وضع الحشوة الدائرية للنساء اللاتي ليس لديهن أنسجة كافية في القسم العلوي من الصدر. 

    حشوة الدمعة كما هو واضح من اسمها يكون شكلها شبيها بالدمعه و لذلك فإن شكلها مشابه جداً للصدر الطبيعي 

    وعند وضعها في الصدر تقوم بتعبئة القسم السفلي من الصدر. لكن لا يرجح وضع حشوة الدمعة للنساء اللاتي ليس لديهن أنسجة كافية في القسم العلوي من الصدر 

    يقوم الطبيب باختبار نوع الحشوة الأكثر تناسباً للمرأة بعد أخذ القياسات المطلوبة.

    حسب المحتوى 

    • حشوات تحتوي على سيليكون
    • حشوات تحتوي على سيروم ملحي 

    يتم تقسيم حشوات السيليكون من حيث المحتوى إلى نوعين. حشوات تحتوي على سيليكون و حشوات تحتوي على سيروم ملحي لكن كلا النوعين يتم تغلفتهم بغلاف من السيليكون. 

     حسب البنية السطحية 

    • حشوة ذو سطح خشن
    • حشوة ذو سطح ناعم 

    عند النظر إلى نوع سطح حشوات السيليكون نرى أنها تنقسم إلى قسمين ناعمة و خشنة السطح. 

    مهما قيل أن احتمال تشكل كبسولة حول الحشوة أقل عند استعمال حشوة خشنة السطح فهذا الاحتمال لم يؤكد علمياً بعد. على غير ذلك فإن أهم و أكبر سبب لتشكل الكبسولة هو ردة فعل الجسم للأجسام الغريبة داخل الجسم المأخوذة من الخارج. 

    حقن الدهون 

    وهو من أحد التقنيات المستخدمة من أجل تكبير الصدرالتي تنفذ عن طريق إجراء شفط دهون من مناطق معينة مثل منطقة الأرداف أو الفخذين أو جوانب البطن و تمريرها من أجهزة خاصة لتنقية وتنظيف هذه الدهون بعد ذلك يتم حقنها بالصدر بشكل بسيط وسهل جداً دون الحاجة لأي شق أو جراحة. 

    تستخدم هذه الطريقة من أجل الأثداء التي تحتاج إلى تكبير بمقدار صغير . 

    من الممكن أيضا استخدام حمض الهيالورونيك الذي يستخدم من أجل الحشو لكن يجب استخدامه بمقدار صغير بسبب خطر حصول ردود فعل عند استخدامه. 

    الفترة قبل عملية تكبير الصدر 

    • يجب على المرأة إيضاح جميع رغباتها للدكتور واتخاذ قرار مشترك من قبل المريضة والدكتور في هذا الخصوص. لذلك المعاينة الفيزيائية الأولى مهمة جداً
    • يقوم الحكيم باختيار التقنية المناسبة التي ستنفذ وفقاً لـ بنية الجلد، عمر، وجسم المرأة.
    • يمكن للمرأة الخضوع لعملية تكبير الصدر بعد اكتمال نمو الجسم في سن ال18. في حال كانت المرأة تتجاوز ال40 عاماً يجب عليها إجراء تصوير شعاعي و تصوير الموجات فوق الصوتية للصدر وتقييم هذه الصور من قبل الدكتور قبل العملية.
    • يجب إبلاغ المرأة بجميع الأدوية التي تتناولها للطبيب و في حال دعت الحاجة يتوجب إيقاف تناول هذه الأدوية قبل العملية.
    • في حال كانت المرأة مدخنة يجب إقلاعها عن التدخين قبل 3 أسابيع من العملية و يرجح إقلاعها عن التدخين قبل 3 أشهر من أجل تعافي الجرح بشكل أسرع و يساعد على قضاء فترة نقاهة أكثر راحة بعد العملية.
    • في حال الولادة حديثاً لا يمكن الخضوع لعملية تكبير الصدر حتى مضي ما يقارب ال9 أشهر على انتهاء فترة الإرضاع بعد الولادة.
    • أيا كان المكان الذي سيتم وضع الحشوة منه سوف يظهر هناك ندب في تلك المنطقة. بعد مرور سنة تقريباً يصبح هذا الندب غير مرئي تقريباً.

    وقت العملية ونوع التخدير

    تستغرق العملية مدة زمنية تتراوح ما بين ال1-2 ساعات وتتم تحت تأثير التخدير العام. يتم قطع الأكل والشرب في ساعة معينة من الليلة قبل العملية. يجب على طبيب التخدير رؤية وفحص المرأة قبل العملية وسوف يطلب دكتور التحليل بعض التحاليل من المريضة.

    المده بعد عملية تكبير الصدر

    • تبقى المريضة ليلة واحدة في المشفى بعد العملية و تكون فترة النقاهة 3-4 أيام
    • يكون هناك فقدان حس في ال6- 12 أشهر الأولى بعد العملية وهو أمر طبيعي لكن بعد مضي هذه الفترة يعود الإحساس إلى حالته الطبيعية.
    • تكون هناك آلام يمكن السيطرة عليها بتناول مسكنات الآلام في اليوم الأول بعد العملية.  في الفترة بعد ذلك يمكن تخطي الآلام باستخدام مسكنات الآلام التي يوصي بها الطبيب.
    • يتم تلبيس مشد طبي للمريضة بعد العملية و يتوجب عليها وضعه لمدة ثلاثة أسابيع، وبعد ذلك يوصى باستخدام صدرية بدون دعامات للأسابيع ال6 التالية.
    • يجب تجنب التمارين الثقيلة في الأسابيع الأولى والقيام بالمشي لفترات قصيرة .

    تكبير الثدي

     

     

     

     

    الأسئلة الأكثر تكراراً حول عملية تكبير الثدي  …

    • من أي منطقة يتم وضع حشوة السيليكون؟

    هناك أربع مناطق مختلفة يمكن وضع الحشوة من خلالها في عمليات تكبير الصدر.عن طريق تحت الإبط بإجراء شق طوله 4-5 سم ،عن طريق حلمة الصدر والمنطقة حولها ، عن طريق شق المنطقة أسفل الصدر ونادراً ما توضع الحشوة عن طريق شق سرة البطن. ولكل من هذه الطرق محاسن ومساوئ مختلفة. يقوم الطبيب الجراح بتحديد المكان الذي ستوضع منه الحشوة خلال المعاينة قبل العملية حسب شكل وبينة جسم المرأة، مقدار أنسجة الصدر و مرونة جلد الثدي.

    • أين توضع حشوة السيليكون؟

    توضع الحشوة بين طبقة عضلات جدار الصدر وأنسجة الثدي، يعني تحت أنسجة الصدر مباشرةً أو تحت طبقة الغشاء الثخين للعضلات أو تحت العضلات بشكل مباشر. يتم تحديد المكان التي ستوضع فيه الحشوة حسب بنية وسماكة أنسجة الصدرو صحة ومرونة الجلد.

    • ما هو عمر حشوة السيليكون؟

    ثقب او انفجار حشوات السيليكون المستخدمة في عمليات تكبير الصدر هي ليست حالة متوقعة في ظل الظروف العادية. لكن الإصابة الناتجة عن الأسلحة النارية أو الادوات الحادة قد تؤدي إلى ثقب أو انفجار الحشوة|.

    ليس هناك عمر ثابت محدد لحشوات السيليكون لكن هناك بعض العناصر التي من الممكن أن تحدد عمر الحشوة. من الممكن استخراج الحشوة بعد شهر من وضعها في حال حدوث أي مشاكل، و في حال عدم وقوع أي مشكلة يمكن استخدام الحشوة نفسها طوال العمر.

    • هل يمكن ان يترهل الصدر بعد عملية تكبير الصدر؟

    في حالات الصدر الصغير يكون احتمال ترهل الصدر شبه معدوم لكن في حال كان حجم الصدر وسط أو كبير قبل عملية تكبير الصدر من الممكن مع مرور الوقت أن تترهل أنسجة الصدر فوق الحشوة بسبب وجود مقدار معين من الأنسجة في الصدر حتى وإن لم يتغير مكان الحشوة

    في هذه الحالة يمكن شد الصدر المترهل والحصول على المظهر المراد عن طريق إجراء عملية شد للصدر.

    • هل حشوات السيليكون تشكل عائقاً على الإرضاع؟

    يتم وضع حشوة السيليكون في عملية تكبير الصدر تحت غدة الصدر التي توجد فيها أقنية الحليب لهذا السبب يمكن للأمهات إرضاع أطفالهن بشكل صحي بدون أية صعوبات.

     

    تكبير الثدي

     

     

     

    • كيف يقرر حجم حشوة السيليكون؟

    ملامح و محيط الثدي تكون واضحة دائماً حتى لو لم تكن المرأة ذات صدر كبير، محيط الثدي الذي نتحدث عنه هو مكان توضع الثدي، يتم قياس أقطار محيط الصدر لأخذ القرار المناسب حول القطر الذي ستوضع فيه الحشوة، بعد ذلك يتم اتخاذ قرار مشترك من قبل الحكيم والمرأة لتحديد بروز الصدر وبناءً على ذلك يتم تحديد حجم الحشوة. مع ذلك لا يزال علينا أخذ مرونة جلد المرأة و بنية جسمها بعين الاعتبار أثناء اختيار حجم الحشوة.

    • هل تعد حشوة السيليكون مسبب إلى سرطان الثدي ؟

    تمت مناقشه هذا الموضوع لسنوات طويلة لكن إلى يومنا هذا لم يعلن اي أخصائي أن حشوات السيليكون هي سبب من أسباب سرطان الثدي. في الأبحاث الأخيرة لم يثبت أن لـ حشوات السيليكون علاقة  بسرطان الثدي.