تصغير الثدي

تصغير الصدر من اهم العمليات فى الوقت الحالي لمجال طب التجميل , حيث تسعي النساء الذين لديهم صدر أكبر زيادة عن اللازم لإجراء تصغير الصدر , حتى يحصلون على الصدر المتناسق مع الجسم ولتجنب الكثير من المشاكل الصحية والنفسية مثل فقدان الثقة بالنفس والحرمان من إرتداء الكثير من الملابس وظهور تشوه الجلد فى منطقة الصدر بسبب الترهلات وظهور التدلل فى منطقة الثدي , مما تسعي النساء لإجراء تصغير الصدر لحل الكثير من المشاكل والتمتع بصدر جذاب متناسق مع شكل الجسم .

ماهى الاسباب الرئسية لإجراء تصغير الصدر ؟

يحدث مع الكثير من السيدات ان يكون النمو  غير طبيعي فى نسيج الثدي والذي يؤدي إلى تجمع الدهون به , مما يظهر الصدر بشكل أكبر بكثير عن الشكل الطبيعي , كما يظهر بشكل مترهل وتدلل , وهذا يؤدي إلى مشاكل نفسيه وفقدان الثقة بالنفس  فى حياة النساء  , مما تسعي المرأة لإجراء والخضوع إلى عملية تصغير الصدر حتى تحصل على الشكل المثالي لمنطقة الصدر , كما يوجد الكثير من الاسباب الصحية الآخري منها :

زيادة حجم الصدر بشكل أكبر بكثير من الشكل الطبيعي , مما يؤدي إلى آلام الظهر والرقبة

كما تشعر المرأء بتقوس العمود الفقري

الصدر الكبير زيادة عن الحجم الطبيعي يؤدي إلى صعوبة التنفس

فقدان الثقة بالنفس بسبب زيادة حجم الصدر زيادة عن اللازم

عدم إرتداء الملابس المفضلة التى تظهر الجسم بشكل متناسق وجذاب

تدلل وترهل منطقة الثدي وظهورها بالشكل غير لائق

كما يمكن ان يحدث بسبب النمو الزائد للفتيات عن  زيادة النمو الطبيعي زيادة فى حجم الصدر بطريقة سريعة وكبيرة جداً , وايضاً تغير الهرمونات والاسباب الوراثية واسباب خاصة لها علاقة بالسن والحمل والولادة تؤدي إلى زيادة حجم الصدر بشكل غير طبيعي .

إجراء ما قبل تصغير الصدر:

يجب على المرضي الذين يريدون إجراء عملية تصغير الصدر ان يكون صائم قبل العملية بست ساعات لا يأكل أو يشرب , لان العملية سوف تكون بتخدير كلى لذا يجب عليه الصيام

لابد على المرأة عدم التدخين وشرب الكحول قبل العملية بأسبوعين حتى لا تؤدي بضرر اثناء إجراء عملية تصغير الصدر .

يتم أولآ: تحديد دقيق للجزء الذي يمكن  استئصاله فى ثدي المرأة وتصوير الصدر قبل وبعد العملية حتى يشعر المرضي بالرضا النفسي والاقناع  انه بالفعل تم تغير ملحوظ بعد إجراء تصغير الصدر .

إجراء عملية تصغير الصدر  :

يوجد لها أكثر من طريقة ومنها :

الطريقة الاولى والاكثر انتشاراً فى مجال طب التجميل هى عمليات تصغير الثدي مع تحريك الحلمة-الهالة بواسطة زراعة من جديد

وصف عملية تصغير الصدر :

يتم أولآ تعقيم المكان ويجب على المريض ان يقوم صائم قبل العملية  بست ساعات , لانه سوف يكون التخدير كلى , بعد التخدير يتم حقن المنطقة بمحلول ملحى مضاف إليه مخدر موضعى ليقلل الألم بعد العملية (حتى مع وجود البنج الكلى) وكذلك مادة تقلل من حدوث النزيف أثناء عملية تصغير الصدر .

وبعد ذلك يقوم الجراح بإستئصال انسجة الصدر الزائدة والجلد ايضاً , وإعادة ضبط شكل الثدي وضع منطقة الحلمة فى مكانها الجديد  و يختلف طريقة الجـراحة وشكل الجرح حسب الحالة ففى بعض الأحيان يكون الجرح على شكل حرف T الحلمة أو قد يكون الجرح طولى أسفل الثدى مع جرح حول الحلمة  حسب اختيار الطبيب فى المكان المناسب .

ثم يتم وضع درنقة (أنبوبة ماصة صغيرة) تحت الجلد فى كل ثدى داخل تجويف الجرح لتقوم بسحب السوائل و بقايا الدم الموجوده التى تتجمع تحت الجلد  , مما يؤدى إلى سرعة الالتئام , ثم يتم غلق الجلد بالغرز الجراحية بأسلوب تجميلى وغالباً لا تحتاج هذه الغرز لأزالتها , لانها بتكون غرز سحرية قابلة للذوبان عكس الغرز الآخري التى تحتاج إلى إزالة …

مدة العملية :- يستغرق إجراء عملية تصغير الصدر حوالي ساعتين.  , وبعد انتهاء العملية يمكن للمرأة الذهاب إلى المنزل فى غصون ساعات من بعد العملية .

نظرة عامة
جراحة تصغير الثدي، والمعروفة أيضا باسم الحدِّ من رأبِ الثدي، هو إجراء يُستخدَم لإزالة الدهون الزائدة والأنسجة والجلد من الثديين. إذا كان لديك ثديان كبيران، فقد تختارين إجراء جراحة تصغير الثدي لتخفيف الانزعاج أو لمُناسبة حجم الثدي مع جسمك.

قد تساعد عملية تصغير الثديين أيضًا على تحسين صورتك الشخصية وقُدرتك على المشاركة في الأنشطة البدَنية.

إذا كنتِ تفكِّرين في إجراء جراحة تصغير الثدي، استشيري جرَّاح تجميل مُعتمد معه شهادة البورد. من الأهمية بمكان فهم ما يترتَّب على جراحة تصغير الثدي — بما في ذلك المخاطر والمُضاعفات المُحتمَلة — وكذلك وضع تصوُّر لتوقُّعات واقعية.

لماذا يتم إجراء ذلك
تُستخدم جراحة تصغير الثدي لدى النساء اللاتي يشكون من كبر حجم الثدي ويرغبن في حل مشكلات مثل:

الألم المزمن في الظهر والرقبة والكتف الذي يحتاج لمسكنات الألم
الطفح الجلدي المزمن أو تهيج الجلد المزمن تحت الثديين
ألم الأعصاب
النشاط المقيد
ضعف الصورة الذاتية المرتبطة بكبر حجم الثدي
صعوبة العثور على حمالات صدر وملابس ملائمة
لا ينصح بجراحة تصغير الثدي بوجه عام في الحالات التالية:

التدخين
الإصابة بحالات مرضية محددة مثل داء السكري أو مشكلات القلب
السمنة المفرطة
عدم الرغبة في وجود ندبات على الثديين
يمكن إجراء جراحة تصغير الثدي في أي مرحلة عمرية – بل حتى في سن المراهقة في بعض الأحيان. ولكن إذا لم يكتمل نمو ثدييكِ بعد، فقد تحتاجين إلى الخضوع لجراحة ثانية في وقت لاحق في الحياة.

قد تحتاجين إلى تأجيل جراحة تصغير الثدي إذا كنتِ تخططين لأحداث مستقبلية محددة مثل:

الولادة. إذا لم تكوّني أسرة بعد أو إذا لم يكتمل عدد أفراد أسرتك، فقد تحتاجين إلى الانتظار حتى لا يكون الحمل عائقًا. إن الرضاعة الطبيعية أمر صعب بعد الخضوع لجراحة تصغير الثدي، ومع ذلك فقد تساعدكِ بعض التقنيات الجراحية المحددة في استعادة قدرتكِ على الرضاعة الطبيعية.
فقدان الوزن. إذا كنتِ مهتمة بفقدان الوزن من خلال تغيير نظامك الغذائي وبدء برنامج للتمارين الرياضية، فقد تحتاجين إلى الانتظار حتى تقرري ما إذا كان رأب الثدي التصغيري مناسبًا لكِ. إذ إن فقدان الوزن دائمًا ما ينتج عنه تغيرات في حجم الثدي.

المخاطر
جراحة تصغير الثدي لها نفس المخاطر كأي نوع آخر من الجراحات الكبرى، وهي النزف، والعدوى ورد الفعل العكسي للتخدير. تتضمن المخاطر المحتملة الأخرى الآتي:

حدوث كدمات، والتي عادةً ما تكون مؤقتة
التندُّب
عدم الإحساس بحلمات الثدي أو الجلد المحيط بها (الهالة)
صعوبة الرضاعة الطبيعية أو عدم إمكانيتها
وجود اختلافات بين حجم الثديين الأيسر والأيمن اللذين تم تعديلهما، وشكلهما وتناسقهما، الأمر الذي قد يؤدي إلى إجراء المزيد من الجراحة لتحسين المظهر
كيف تستعد
من المرجح أن يقوم جراح التجميل بـ:

تقييم التاريخ الطبي والصحة العامة للمريض
مناقشة توقعاتكِ لحجم الثدي وشكله بعد الجراحة
تقديم وصف تفصيلي للعملية ومخاطرها ومزاياها، بما في ذلك الندبات المحتملة وإمكانية فقد الإحساس
فحص وقياس ثدييكِ
أخذ صور لثدييكِ من أجل سجلكِ الطبي
شرح نوع التخدير المستخدم أثناء الجراحة
قبل جراحة تصغير الثدي، قد يُطلب منكِ أيضًا:

اختبارات معملية مختلفة كاملة
الحصول على صورة الثدي الشعاعية الأساسية
التوقف عن التدخين لفترة زمنية محددة قبل الجراحة وبعدها
تجنب استخدام الأسبرين، والأدوية المضادة للالتهابات، والمكملات العشبية للتحكم في النزيف في أثناء الجراحة
اسألي جراحكِ عما إذا كنتِ ستتمكنين من العودة إلى المنزل في يوم الجراحة أم ستحتاجين إلى قضاء ليلة في المستشفى. قومي بالترتيب مع شخص لتوصيلكِ إلى المنزل بعد الجراحة أو عند مغادرتكِ للمستشفى.

ما يمكنك توقعه
يتم إجراء جراحة تصغير الثدي عادةً بالخضوع إلى التخدير العام إما في مستشفى وإما في مبنى جراحي خارجي.

في أثناء إجراء العملية
الطريقة الخاصة المستخدمة لتقليص حجم ثدييك قد تختلف. قد تتضمن الجراحة التالي:

إحداث شق جراحي
شفط الدهون لإزالة الدهون الزائدة في ثدييك
يقوم عادة الجراح بالتالي:

يصنع شقًا جراحيًا حول منطقة الهالة وأسفل الثدي
يستأصل الأنسجة الزائدة والدهون والجلد من الثدي لتقليص حجم كل ثدي
يغير شكل الثدي ويصحح وضع الحلمة والهالة
الحلمة والهالة:

تظلان عادة متصلتان بالثدي
قد يُستلزم استئصالهما ثم إعادة تثبيتهما بالثدي بموضع أعلى في هيئة طعم جلدي إذا كان ثدياك كبيرين جدًا
سيحاول الجراح الخاص بك الوصول إلى تحقيق التناسق بين شكلي ثدييك، لكن قد تكون هناك بعض الاختلافات في حجميهما وشكليهما. قد يقل كذلك حجم الهالة. قد تتلاشى ندوب الشقوق الجراحية مع مرور الوقت، لكنها لن تختفي بالكامل أبدًا.

بعد العملية
بعد الجراحة مباشرة:

سيكون ثدياكِ مغطيين بالشاش أو الضمادات
وقد يدخلون أنبوبًا تحت كل ذراع لشفط أي دم أو سوائل زائدة
من المحتمل تناولكِ لأدوية مسكنة للألم ومضادات حيوية، لتقليل خطر الإصابة بعدوى
خلال الأيام الأولى بعد الجراحة:

ستشعرين في الغالب بألم في الثديين وزيادة حساسيتهما
قد يتورم وينتفخ ثدياكِ
قد ينصحكِ الجراح المتابع لكِ بارتداء حمالة صدر مضغوطة مرنة لحماية الثديين
بعد تلك الفترة:

ستحتاجين إلى تقليل النشاط البدني لمدة تتراوح ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع بينما يتعافى الثديان
قد ينصحكِ الجراح المتابع لكِ بتجنب حمالات الصدر المزودة بإطار معدني لمدة عدة أشهر بعد الجراحة
عادة تزول الندبات بمرور الوقت. ستحتاجين لإجراء زيارات متابعة مع الجراح المتابع لحالتكِ لإزالة الغُرز الجراحية والتحقق من تماثلكِ للشفاء.