تجميل الانف

 

ما هى عمليات تجميل الانف ؟

 

عملية انحراف الانف والجسر الانفى

 

عملية انحراف الغضاريف التى تشكل مقدمة الانف

 

عملية ظهور الجسر الانفى بشكل واضح

 

تضيق أو توسع فتحات الانف

 

عمليات ضخامة حجم الانف

 

عمليات ضعف دعامة مقدمة الانف والحافة الامامية

 

عدم تناسق حجم الجزء العلوي  مع الجزء السفلى مع الانف أو فى حالات كثيرة تكون العكس

 

عمليات تجميل الانف مثل العيوب الخلقية والتشوهات والاصابات

 

كم وقت تجري فيه عمليات تجميل الانف

 

يجري هذا النوع من العمليات تحت البنج العام , وتترواح مدته من ساعة إلى ساعتين حسب كل حالة

 

ما هى الطرق التى تسخدم فى عمليات تجميل الانف اثناء العملية

 

تستخدم عمليات تجميل الانف عدة طرق

 

الطريقة  الاولى الداخلية :

 

تسخدم هذا النوع من العمليات فى الحالات البسيطة أو المتوسطة حيث يتم إجراء شق داخلى بين الغضاريف الانفية السفلية والعليا للمريض من دون أي جروح او فتح خارجي .

 

اما الطريقة الثانية : فهى الخارجية وهى عملية حساسه للغاية وتحتاج للاطباء لديهم خبره عالية ومهارة قوية

 

لتنفيذ هذا النوع من العمليات ,لانها تتم فى حالات التشوهات أو الاصابات الخطيرة وانحراف واضح  , وتتم من خلال

 

فتح شق خارجي جراحي لفصل الجلد عن الانسجة الداخلية للانف , وبعد العملية غالباً هذا النوع من العمليات

 

يطرق ندبة صغيرة للمريض ولكن لا يمكن ان تلاحظ بعد ذلك .

 

 ما هى أنواع عمليات تجميل الانف ؟

 

هناك عدة انواع فى عمليات تجميل الانف , مثلا يوجد عملية تجري للجزء العظمى من الانف : وهذا النوع يستخدم

 

فى حالات الاعوجاج الخارجي  , حيث يتم إعادة تشكل وهيكلة الجزء العظمى من الانف عن طريق كسر العظم

 

داخلياً ثم بعد ذلك يتم إعادة تركيبه , اما فى حالة بزور جسر الانف يتم إزالة هذا الجزء العظمى الزائد

 

اما الجزء الآخر فى عمليات تجميل الانف تجري للجزء الغضروفى من الانف : حيث يتم من خلال العملية تعديل

 

وتصغير الغضاريف لان هذا يشكل المظهر الخارجي لمقدمة الانف والجزء الاوسط منه .

 

وتعتبر الخطوة السابقة من اهم واخطر مراحل العملية وتتطلب الخبرة والدقة والمهارة العالية من قبل جراح التجميل

 

لانه سوف يشكل تكوين مقدمة الانف الذي سينسجم على تعديل الغضاريف الامامية لمقدمة الانف .

 

نوع اخر فى عمليات تجميل الانف تجري لإصلاح انحراف الحاجز الانفى أو بروز ظاهري بالحاجز الانفى : ويتم عادة

 

فى خلال وقت تعديل الحاجز الانفي وإزالة الجزء المنحرف منه , لان هذا التعديل عنصر اساسي لتصحيح انحراف

 

الانف الخارجى .

 

اما الجزء الاخر فى عمليات تجميل الانف هى عملية تجري لتضخيم وتكبير الانف ويتم من خلال اضافة اجزاء

 

غضروفية أو عظمية طبيعية لتعويض النقص فى بعض اجزاء الانف المفقودة والخالية نتيجة اصابات أو عمليات سابقة للانف

 

ماذا يحدث بعد عمليات تجميل الانف ؟

 

بعد الانتهاء من العملية يتم وضع جبيرة بلاستيكية للمريض فى حالة تعديل الهيكل  على الانف من اجل تقليل التورم والانتفاخ كما تضع داخلية على جانبي الحاجز الانفى لمنع الالتصاقات وتتم إزالتها خلال بضعة ايام بعد العملية

 

كما تضع حشوة مفتوحة من الداخل , ويتم إزالتها خلال 24 ساعة , وينصح

 

بوضع اكياس ثلج على الانف والوجه خلال 24 ساعة بعد العملية , لانها تساعد

 

على تقليل التورم والانتفاخ , ويتم إزالة الجبيرة  البلاستيكية بعد اسبوع فى

 

العيادة , وبعد ذلك يتم الحصول على النتيجة النهائية من ستة اشهر لسنة لذا ينصح

 

عدم إجراء عملية اخري إلا بعد إظهار نتائج العملية الاولى .

 

 ما هى موانع عمليات تجميل الانف ؟

 

يجب منع وإجراء هذا النوع من العمليات فى الحالات التالية

 

يمنع المريض من تفيذ العملية إذا كان لديها التهاب حاد فى الانف , لان ذلك سيساعد على فشل العملية ويؤدى إلى انتقال الالتهابات فى انسجة غضاريف الانف .

 

كما يمنع هذا النوع من عمليات تجميل الانف للصغار السن اقل من عمر 15 سنة للاناث و17 سنة للذكور لان نمو الوجه يكتمل تقريباً فى تلك الاعمار

 

لا يمكن عمل عمليات تجميل الانف لاصحاب الامراض المزمنة لانها تسبب النزيف الحاد

 

كمان ان معاناة المريض النفسية ممكن ان يؤثر على عدم تنفيذ عمليات تجميل الانف , وهذا بسبب عدم تقبل المريض  واستيعابه لهذا النوع من العمليات

 

لذا يؤثر العامل النفسي على المريض بشكل كبير فى هذا النوع من العمليات , لذلك يجب مناقشة الطبيب للمريض

 

قبل العملية حتى يتم الشعور بالرضا والتوافق والوصول للحل يساعد على إرضاء الطرفين والشعور بالرضا النفسي للمريض  .

 

قد يتم اللجوء لعملية تجميل الأنف لأسباب عديدة، بعضها تجميلي بحت وبعضها طبي، فما الذي عليك معرفته عن هذه العملية؟ إليك أهم المعلومات.

هي عملية جراحية يتم من خلالها القيام بتغيير شكل الأنف أو ميلانه عبر إجراء تغييرات محددة على عظام الأنف. فما الذي عليك معرفته عن هذه العملية؟

الأسباب الشائعة لعملية تجميل الأنف
كما سبق وذكرنا، لا يتم القيام بهذه العملية لأغراض تجميلية بحتة فحسب، وهذه أهم الأسباب الشائعة لعملية تجميل الأنف والمشاكل التي يمكن لهذه العملية أن تصلحها:

تضيق فتحة الأنف الذي يعيق التنفس.
كسر الأنف.
مشاكل خلقية في تركيبة الأنف.
تغيير أمور معينة في شكل الأنف، مثل: الميلان، الحجم.
اعوجاج عظمة الأنف.
وعموماً تعتبر عملية تجميل الأنف من أكثر عمليات التجميل شيوعاً في عصرنا الحالي

العمر المناسب لإجراء عملية تجميل الأنف
إذا كان الغرض من إجراء العملية تجميلياً بحتاً، يجب الانتظار إلى أن يكتمل نمو عظمة الأنف تماماً، أي بعد تجاوز سن المراهقة على الأقل.

أما إذا كان الغرض من العملية طبياً أو حتى أمراً طارئاً، يمكن القيام بإجراء العملية في أي وقت حتى ولو في سن صغيرة.

التحضيرات وخطوات عملية تجميل الأنف
قبل القيام بالعملية يجب أولاً التأكد من القرار وبحثه مع الطبيب، فبعض المرضى والحالات قد لا تلائمها عملية تجميل الأنف، كما يتم طلب بعض الفحوصات ومعاينة الأنف من الداخل والخارج أولاً مع أخذ صور له.

ويفضل الإقلاع عن التدخين قبل العملية، فالمدخن تكون فترة شفائه أطول.

وهذه هي الخطوات المتوقعة لعملية تجميل الأنف:

عادة يتم استخدام مخدر موضعي على المريض يجعله يشعر بخدر كامل في منطقة الوجه (أما إذا كان المريض طفلاً، يتم استخدام تخدير كامل).
يتم عمل شق في جلد الأنف من الخارج وإبعاده لكشف العظم.
ثم يبدأ الجراح بالعمل على إعادة تشكيل وتصحيح عظمة الأنف، أو حتى إضافة غضروف أو عظم زائد إليها مثلاً، حسب احتياجات الحالة.
وعادة ما ينتهي الجراح خلال 1-2 ساعة، ولكن وفي الحالات الأكثر تعقيداً قد يحتاج الأمر فترة أطول من ذلك بقليل.

التعافي من عملية تجميل الأنف
بعد العملية، هذا ما عليك توقعه:

سوف يقوم الطبيب غالباً بوضع دعامة خاصة على الأنف ريثما يثبت الأنف على شكله وهيئته الجديدة، وقد يحتاج الأمر لدعامات داخل الأنف كذلك، هذه الدعامات قد تبقى مع المريض فترة أسبوع كامل.
يتم مراقبة المريض بضعة ساعات بعد العملية، وقد يتم إرساله للمنزل في نفس اليوم أو بعد 1-2 يوم من العملية تبعاً لحالة المريض.
يجب على المريض الاستلقاء بعد العملية لفترات مطولة، مع رفع الرأس أعلى من مستوى الصدر.
غالباً سوف يستعمل الطبيب قطب لا تحتاج للفك، وتتماهى مع جلدك وتذوب فيه مع الوقت، أما في حال كان الطبيب قد استخدم قطب لا تتحلل، وهنا عليك زيارة الطبيب بعد العملية بأسبوع لفك القطب.
من الطبيعي الشعور باحتقان في الأنف أو حتى نزيف خفيف ومتكرر.
قد تحتاج لتغطية فتحة أنفك بقطعة طبية خاصة لامتصاص المخاط وأي بواقي دم.
قد يشعر المريض بنوع من الصداع ومشاكل في الذاكرة بالإضافة إلى تورم أو حتى خدر في الوجه، وهذه أمور طبيعية.
سوف يقوم الطبيب بوصف مسكنات ألم مناسبة، ومنعك من القيام بأنشطة معينة، مثل: الجري، نفخ محتويات الأنف في المنديل، السباحة، المضغ بقوة أو تنظيف الأسنان بقوة، الضحك أو الابتسام.
يفضل عدم التعرض للشمس في فترة التعافي، خوفاً من الإصابة بتصبغات جلدية.
تستطيع استعمال الكمادات على التورم والانتفاخ بعد استشارة الطبيب حول سلامة استخدامها.
احرص على تناول الأدوية التي وصفها لك الطبيب بانتظام وتبعاً للتعليمات.
ابق على تواصل مع الطبيب في حال حصول أي طارئ، مثل نزيف مفاجئ من الأنف.
وعليك أن تدرك أن ألم عظام الأنف قد يستمر معك فترة أقصاها 8 أسابيع، وتستطيع أن تخفف من الألم الحاصل عن طريق استخدامك لمسكنات الألم بعد استشارة الطبيب بشأن المناسب لك.

مضاعفات محتملة لعملية تجميل الأنف
قبل أن تقرر وتحسم أمرك بخصوص رغبتك بالخضوع لعملية تجميل الأنف من عدمها، عليك أن تكون مدركاً للمخاطر المحتملة للعملية، وهذه قائمة بأهمها:

مشاكل في التنفس.
ندوب واثار دائمة على الوجه.
خدر وتنميل مستمرين في الأنف.
نزيف الأنف.
تمزق في الأوعية الدموية في منطقة الأنف.
أما إذ لم تكن راضياً تماماً عن نتائج العملية، فعليك الانتظار فترة أقلها سنة لتتمكن من الخضوع مجدداً لعملية تجميل أنف أخرى.

التقييم الطبي قبل عملية تجميل الأنف يتضمن التقييم الطبي الأولي قبل إجراء عملية تجميل الأنف مناقشة العوامل المهمة التي تحدد احتمالية نجاح العملية، ومن هذه العوامل ما يلي:

 

التاريخ الطبي: يُعدّ السؤال الأكثر أهمية ضمن التاريخ الطبي ذلك المتعلق بالدوافع الكامنة وراء إجراء الجراحة، والهدف منها، كما أنّ الطبيب يستفسر عند التاريخ الطبي المتعلق بأي أمراض وإجراءات طبية خضع لها الشخص، مثل: وجود تاريخ لانسداد الأنف، والجراحات التي خضع لها، والأدوية التي يتناولها، فقد تحول الإصابة ببعض المشاكل الصحية دون الخضوع لعملية تجميل الأنف كما هو الحال مع المرضى الذين يعانون من اضطرابات النزيف مثل: الهيموفيليا. الفحص البدني: يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني كامل، يتضمن الفحوصات المخبرية مثل: اختبارات الدم، إضافة إلى فحص ملامح الوجه، وداخل الأنف وخارجه، ومن الجدير بالذكر أنّ الفحص البدني يساعد الطبيب على تحديد التغييرات التي يجب إجراؤها كما يحدد كيف يمكن أن تؤثر الخصائص البدنية للشخص في نتائج العملية مثل: سمك الجلد، أو قوة الغضروف الموجود في نهاية الأنف، إضافة إلى تحديد تأثير عملية تجميل الأنف في التنفس. الصور الفوتوغرافية: يتم التقاط صور عديدة لأنف الشخص من زوايا مختلفة، وقد يستخدم الجراح برنامج الكمبيوتر لمعالجة الصور لمناقشة أنواع النتائج الممكنة مع الفرد الراغب بالخضوع لعملية تجميل الأنف، كما تُستخدم هذه الصور لتقييم شكل الأنف قبل العملية وبعدها. مناقشة التوقعات: يجب أن يتحدث الشخص مع طبيبه حول الدوافع والتوقعات المنوطة بعملية تجميل الأنف، وإذا كان ذقن الشخص صغيراً، فقد يتحدث الجراح مع الشخص عن إجراء عملية جراحية لتكبير الذقن، وذلك لأنّ الذقن الصغير يزيد الشعور بكبر حجم الأنف.