اختر صفحة

[:ar]يوضح الدكتور رامى العنانى، استشارى جراحة التجميل والسمنة وزميل كلية الجراحين الملكية – إنجلترا، أن أحدث الطرق العلمية فى زراعة الشعر الطبيعى هى التفتيت الميكروسكوبى عن طريق نقل أجنة بصيلات الشعر من المنطقة الخلفية من فروة الرأس إلى المنطقة الأمامية، حيث إن بصيلات الشعر فى المنطقة الخلفية ليس لها استعداد وراثى للسقوط، كما هو الحال فى المنطقة الأمامية، وهذا يفسر عدم سقوط الشعر المزروع بعد العملية، كما أن المنطقة الخلفية عادة ما تكون كثيفة الشعر ولا يحدث لها أى تغير نتيجة للعملية.

ومن مميزات عملية زراعة الشعر الحديثة أن الشعر لا يسقط أبداً مع مرور الوقت، كما أنها تتم تحت تأثير المخدر الموضعى، ويخرج المريض من المستشفى فى نفس اليوم، ويستطيع ممارسة حياته العادية بعد العملية مباشرة، ولكن لا يسمح بغسل الشعر بالماء إلا بعد 5 أيام من العملية.

وتظهر نتيجة العملية بعد حوالى من 1 إلى 4 شهور، حيث ينمو الشعر الطبيعى مرة أخرى، ويستمر فى النمو طوال العمر بشكل طبيعى أى يمكن قصه، وتغيير شكلـــه علــى حسب راحـة المريض.

نُشر في اليوم السابع بتاريخ  14 فبراير 2012

RamyAlAnany-Article06

[:]

Share This