اختر صفحة

ما هو تكبير الثدي ؟

يفكر الكثير من النساء هذه الأيام في إجراء عملية تكبير الثدي.

وهناك الكثير من الأسباب مثل الشعور الشخصي بالحاجة إلى ذلك أو ضمور الثدي بعد الولادة أو عدم تناسب حجم الثدي مع الجسم.

عن طريق زراعة جسم من السليكون تحصل النساء ليس فقط على الثدي الذي طالما تمنوه وإنما يزداد رضاؤهم عن جسدهم وتزداد أيضا الثقة بالنفس.

وهي العملية التجميلية الثانية الأكثر إقبالاً في الولايات المتحدة  بعد شفط الدهون, وذلك لما يمثله الثدي من رمز أنثوي ذو تأثير كبير.

يتم إجراء عملية تكبير الثدي, بوضع مادة إضافية تحت نسيج الثدي عن طريق تمريرها داخل شق حول حلمة الثدي, أو تحت الثدي, أوعبر الإبط أو . ولكل من هذه الطرق محاسنها ومساوءها.

كما يمكن للجراح, بالإضافة إلى ما سبق, أن يختار وضع المواد الإضافية تحت العضل الصدري أو فوقه وفقاً لعوامل عديدة تتعلق بسماكة الجلد ونوع المادة, وتحديد ما إذا كان الثديان بحاجة في نفس الوقت إلى قليل من الرفع أو لا, إلخ…

الشق حول حلمة الثدي:

في هذه الطريقة,  يتم إجراء شق طوله 3 إلي 4  سنتيمترات في طية الثدي.

ولا يمكن رؤية الندبة عند الوقوف لأن نسيج الثدي يغطيها.

الشق عبر الإبط:

في هذه الطريقة يكون الشق مخفياً جيداً في باطن الإبط.

لكن العائق الأساسي يكمن في عدم توفر رؤية واضحة للجراح, مما قد يجبره على استعمال منظار داخلي, وهو أمر قد يزيد من تكاليف العملية.

ماذا أتوقع بعد تكبير الثدي؟

تستغرق جراحة تكبير الثدي حوالي 90 دقيقة وتتم تحت التخدير الكلي.

ويحتاج المريض للمبيت ليلة واحدة في المستشفى.

يتم سحب الغرز بعد مرور 14 يوما من العملية.

وفي هذه الفترة ولمدة 14 يوما بعدها يفضل ارتداء ملابس داخلية رياضية لتثبيت الصدر جيدا.

يمكن ملاحظة نتائج هذا النوع من العمليات الجراحية مباشرة بعد اجرائها,على الرغم من أنها ليست النتائج النهائية.

وتكون نتائج عملية تكبير الثديين عادة دائمة.

قبل وبعد:

Share This